مجلة انباء رشيد

مجلة انباء رشيد


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

وحدة الغسيل الكلي برشيد والمياة الملوثة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 وحدة الغسيل الكلي برشيد والمياة الملوثة في الأربعاء يناير 08, 2014 1:40 am

Admin


Admin

متابعة \ عطا الرشيدي
الإهمال سمة موجودة فى مصر من عصر المخلوع مبارك وعهد الاخوان ، والجهل والتخاذل فى الإجراءات الصحية، فالوقاية خير من العلاج ففى المستشفيات يحدث إهمال وثغرات ولابد من تفعيل لجان مراقبة وتكون مستيقظة، وعلى إشراف مستمر ودائمة المحاسبة لأى إهمال صادر من أى شخص مسئول
وتشهد الخدمة الطبية والصحية الحكومية معاناة بالغة سواء في ظل النظام السابق أوالحالى .. فالمستشفيات تعاني الإهمال وقلة الإمكانيات .. والمريض لا يجد الرعاية الكافية وربما لا يستطيع الدخول لتلقي العلاج , ليس عجبا إذن أن تتحول كلمة “مستشفى حكومي”، بالنسبة لمعظم المصريين، إلى “مكان للموت”
ولا تتوقف كوارث المستشفيات العامة عند حوادث الإهمال، التي يمكن تفسيرها في بعض الحالات على خلفية الإمكانات المتدنية، ونقص الأجهزة والأدوية، بل ويصل الأمر إلى حوادث لا يمكن تفسيرها إلا بالإهمال المتعمد، والاستهانة بأرواح البسطاء الذين يلجؤن إلى مثل هذه المستشفيات
وعلي الرغم أن المواطن المصرى البسيط ارتضى الإهانة فى المستشفيات الحكومية وترك نفسه ضحية للمستشفيات الحكومة.. مقابر الفقراء. إلا أنه لم يسلم من المرض ولم يشفى منه حتى أصبح “المصرى” هو المواطن الأعلى من حيث معدلات المرض على مستوى العالم،
في كل دول العالم يذهب المرضي للمستشفيات أملا في الشفاء ولكن المستشفيات الحكومية في مصر ليس فيها أمل ولا شفاء.
داخلها مفقود وخارجها مولود.. هذا هو حال مستشفيات البحيرة التابعة لوزارة الصحة،
حيث تقدم الصحفى ولــيد الكفراوى ببلاغ الى نيابة رشــيد يحمل رقم 106/ 2013-1-6 ادارى رشيد . كما تقدم الاستاذ جابر شتا والاستاذ السيد الجميل اعضاء القوى الشعبيةوالثورية برشيد بنفس البلاغ موجهين الاتهام فيه كل من :
الدكتور حازم الببلاوى رئيس الوزارء ، والدكتورة مها الرباط وزيرة الصحة ، واللواء مصطفى هدهود محافظ البحيرة ، والدكتور محمد منيسى وكيل وزارة الصحة بالبحيرة ، والدكتور محمد هنيدى مدير مستشفى رشيد العام ، ونائبه عز الغنام
. بمحاولة الشروع فى قتل مرضى الغسيل الكلوى بمستشفى رشيد العام ، بسبب الاهمال والتقاعس وانتشار البكترية والمجموعة القولونية “اختلاط مياه المجارى بمياه الشرب” فى مياه قسم غسيل الكلى بمستشفى رشيد العام ومحاولة لحدوث كارثة لا يعلم مدها الا الله واتهم “الكفراوى ” مديرية الصحة بالبحيرة بانها تسعى لتدمير منظومة الصحة بمستشفيات والوحدات الصحية بالبحيرة ، وهذا بالسكوت على المشاكل التى تحدث وعدم تفعيل الرقابة الحاسمة على المستشفيات وعدم السعى لايجاد بسبب الاهمال الموجود و كأن الاهمال الموجود موضوع ممنهج ومرسوم وان هناك ايدى خفية تحدث المشاكل لاحداث كارثة .
واكد ” الكفراو ى” ان مديرية الصحة بالبحيرة يوجد فيها رموز اخوانية هى خلف ما يحدث وهى السبب الحقيقى فى تلك الاحداث ، واتهم “الكفراوى ” وكيل وزارة الصحة ” بانه جاء لمنصبه بترشيح من قيادى “الاخوان ” جمال حشمت اسامة سليمان امين حزب المحظورة قبل تعينه محافظ فى ذلك الوقت ، وقد اتهم مدير مستشفى رشيد العام ونائبه انهم ينتمون الى جماعة الاخوان وتم تعين مدير المستشفى بتوصية من قيادى الاخوان برشيد معاذ السيسى وجمال حشمت
وتسال الكفراوى ” لماذا ؟ فهل الاخوان كانت فى ذلك الوقت تقوم بتعين “من يخالفهم او من يكون ينتمى الى الجماعة ؟
واضاف “الكفراوى” ان نائب مدير المستشفى قام المدير بتعينه برغم انه لا يجوز له قانونا وجوده فى هذا هذا المكان .. ولكن وجود بعض من الكبار بمديرية الصحة المنتمين للجماعة سهلت له الوصول لهذا المنصب . لكى تصل مستشفى رشيد العام من “جائزة اوسكار 2009 ” الى موسوعة “جينز ” بالاهمال والتقاعس والاجهزة التالفة الموجودة الان بمستشفى رشيد العام الان .
وتسأل ” الكفراوى ” كيف تم شراء 11 الف جهاز التى تركب بزجاجة المحلول ، للمرضى عن طريق نائب المستشفى .. ” بالامر المباشر ” وليس كما تنص القوانين المنظمة لهذا الغرض ” وما هو سر المورد الذى هو من نفس مدينة كفر الدوار ” بلد نائب مدير المستشفى ؟ فــأيــن رقابة المديرية ؟ واين الرقابة الادارية والجهاز المركزى للمحاسبات ؟ حول ما حدث وما يحدث الان ؟
وقال ” جابر شتا ” وشهرته عطا الرشيدى مستشفى رشيد العام مازلت تحت حكم جماعة الاخوان “الارهابية ” وان هناك اشخاص تم تعينهم فى المستشفى ليكونوا عيون الاخوان فى المستشفى ” و اليد المنفذة لاى كارثة تحدث واتلاف الاجهزة التى لم نسمع بوجود كل هذا الكم من الاجهزة التالفة بهذه المستشفى من قبل ان ياتى هذا المدير ونائبه واضاف ” الرشيدى ” والمثال الحى على كلامى ان محمد عجوة والذى قام قيادى الاخوان معاذ السيسى بتشغيله فى شركة الامن الخاصة حتى يكون عينه ويده برغم ” ان عجوة قام باختلاس مبلغ مالى من المستشفى وهو كان موظف متعاقد . وقد صدر ضده قرار بالغاء عقده واستبعاده من المستشفى . وقام قيادى الاخوان بارجاعه للعمل فيها يا ترى لماذا ؟
واشار “الرشيدى”عندما تقوم بزيارة مريض بمستشفى رشيد العام !!تتمنى ألا تعود لها مرة ثانية فالمستشفى تعانى إهمال وقلة إمكانيات وعدم وجود رعاية للمرضى وربما لا يستطيع البعض منهم الدخول لتلقى العلاج فكوارث المستشفيات العامة لم تقتصر فقط على حوادث الاهمال بسبب ضعف الامكانيات و عطل الاجهزة الاجهزة و وعدم توفير الأدوية قد يكون هناك إهمال متعمد وإستهانة بارواح البسطاء حتى أصبحت بمثابة معاناه للشعب المصرى وخاصة الفقراء.
وقال “السيد الجميل ” مستشفى رشيد العام تشهد تدنى الخدمة وليس فيها سوى الاهمال . عندما تكون مستشفى عام غارقة بمياه الصرف الصحى ” المجارى ” ابتداء من الدور الثالث الخاص بالعمليات الى الدور الارضي بمياه الصرف . ويقف ” عجوة ” يمنع كل من يحاول ان يقوم بالتصوير، وكانها توصيات تنفذ وطالب الكفراوى الجهات الرقابية وجهات التحقيق بسرعة التدخل ومحاسبة كل من تسبب فى اهمال او تقاعص ، قد يعود على المريض بالموت وانهيار منظومة الصحية
وأوضح “الجميل ” ان الإحصائيات أن نسب الإصابة بفيروس “سى” فى مصر تبلغ أكثر من 8 ملايين مصاب، بينما قدرت منظمة الصحة العالمية ضعف هذا العدد فى مصر، وأرجع أطباء الكبد سبب الإصابة إلى اتباع العادات الخاطئة ابتداء من الإبرة الجراحية فى الاستقبال ،وماكينات الغسيل الكلوى والمياه الملوثة .
وناشدا” الكفراوى ” الرقابة والجهات المعنية وجهات التحقيق وحقوق الانسان فى مصر
مستشفى رشيد العام نجد حالة من الإهمال والفساد واللامبالاة، وطفح لمياه الصرف الصحى، وتعامل سيء مع المرضى وغياب للأطباء فى النبطشية الليلية، وعدم خروج سيارات الإسعاف مع المرضى بدعوى رفض الأطباء الخروج مع الحالات المحولة ونقص شديد فى الأطباء فى تخصصات الرمد والعظام والتخدير والجراحة وغيرها، بسبب تراخى الجهات المسئولة بوزارة الصحة و محافظة البحيرة ومجلس المدينة عن المراقبة عليها مما جعلها لا ترقى لتصبح مصحة لعلاج الحيوانات وليس مصحة لعلاج المرضى.
وبرغم مناشدة حكومة الدكتور “الببلاوى “ ووزيرة الصحة “والتى تتجاهل كل النداءات والشكاوى “و لم نجد من وزارة الصحة الا تلفيق التهم للصحفيين .حتى يتم ارهاب الصحافة والاعلام حتى لا يقربوا نحو المستشفيات للبحث عن الحقيقة التى يعانيها المريض من الاهمال والتقاعس الموجود فيها والمثال ” محضر برقم 2013/11531 جنح رشيد “ تلفيق تهمة براعية مدير مستشفى رشيد العام

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rashidnewsmagazineq.allahmontada.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى